E3LAM2010

منتدي قسم الاعلام التربوي جامعة المنصورة يرحب بك

منتدي قسم الاعلام التربوي جامعة المنصورة


    روائع الشاعر فاروق جويدة ................

    شاطر
    avatar
    sayed elashry
    Moderator
    Moderator

    عدد المساهمات : 66
    تاريخ التسجيل : 19/04/2010

    روائع الشاعر فاروق جويدة ................

    مُساهمة من طرف sayed elashry في الأربعاء 9 يونيو 2010 - 14:41

    شاعر و لغوي مصري. ولد في محافظة كفر الشيخ، وعاش

    طفولته في محافظة البحيرة، تخرج من كلية الآداب وهو الأول

    على قسم الصحافة عام 1968،وأعد ماجستير عن الدعاية

    الإسرائيلية فى إفريقيا وأول صحفى مصرى عاش أحداث الحرب

    الأهلية فى نيجيريا"1969" ؛ وبدأ حياته العملية محررا بالقسم

    الاقتصادي بجريدة الأهرام ، ثم سكرتيرا لتحرير الأهرام، وهو

    حاليا رئيس القسم الثقافي بالأهرام.

    نظم كثيرا من ألوان الشعر ابتداء بالقصيدة العمودية وانتهاء

    بالمسرح الشعري .

    قدم للمكتبة العربية 20 كتابا من بينها 13 مجموعة شعرية حملت

    تجربة لها خصوصيتها، وقدم للمسرح الشعري 3 مسرحيات

    حققت نجاحا كبيرا في عدد من المهرجانات المسرحية هي:

    الوزير العاشق و دماء على ستار الكعبة و الخديوي .

    ترجمت بعض قصائده ومسرحياته إلى عدة لغات عالمية منها اللغة

    الإنجليزية و اللغة الفرنسية و اللغة الصينية و اللغة اليوغوسلافية

    ، وتناول أعماله الإبداعية عدد من الرسائل الجامعية في

    الجامعات المصرية والعربية.

    من أشهر قصائده قصيدة رسالة إلى سلمان رشدى

    "رسالة الى سلمان رشدى "

    سلمان رشدى كاتب مسلم ارتد عن دين الاسلام ولم يكتفى بذالك
    بل وجة فى كتابة ايات شيطانية أكبر اساءة يوجهها كاتب فى التاريخ
    الى رسوال الله


    الزمن الحزين..

    وأتيت يا ولدي.. مع الزمن الحزين
    فالعطر بالأحزان مات.. على حنايا الياسمين
    أطيارنا رحلت.. و أضناها الحنين
    أيامنا.. كسحابة الصيف الحزين
    ودماؤنا صارت شراب العابثين
    تتبعثر الأحلام في أعمارنا
    تتساقط الأفراح من أيامنا
    صرنا عرايا..؟!
    كل من في الأرض جاء
    حتى يمزق.. جرحنا
    صرنا عرايا..؟!
    كل من في الأرض جاء
    حتى يمزق.. عرضنا..
    قالوا لنا:
    أنتم حصون المجد.. أنتم عزنا
    قتلوا الصباح بأرضنا.. قتلوا المنى


    * * *

    من أجل من يقتات أبنائي التراب؟
    من أجل من نحيا عبيدا للعذاب؟
    حزن.. وإذلال.. وشكوى واغتراب
    يا سادتي.. قلبي يموت من العذاب
    لمن العتاب؟
    لمن الحساب؟
    من أجل من تتغرب الأطيار في بلدي وتنتحر الزهور؟
    من أجل من تتحطم الكلمات في صدري وتختنق السطور؟
    من أجل من يغتالنا قدر جسور
    يا سادتي.. عندي سؤال واحد
    من أجل من يتمزق الغد في بلادي؟
    من أجل من يجني الأسى أولادي؟

    * * *

    قد علموني الخوف يا ولدي
    وقالوا.. إن في الخوف النجاة
    إن الصلاة.. هي الصلاة
    إن السؤال جريمة لا تعصي يا ولدي((الإله))
    عشرون عاما يا بني دفنتها
    وكأنها شبح توارى في المساء
    ضاعت سنين العمر يا ولدي هباء
    والعمر علمني الكثير
    أن أدفن الآهات في صدري و أمضي.. كالضرير..
    ألا أفكر في المصير
    قل ما بدا لك يا بني و لا تخف
    فالخوف مقبرة الحياة..
    من أجل صبح تشرق الأيام في أرجائه
    من أجل عمر ماتت الأحلام في أحشائه
    قل ما بدا لك يا بني
    حتى يعود الحب يملأ بيتنا
    حتى نلملم بالأمان جراحنا
    لا تتركوا الغد في فؤادي يحترق
    لا تجعلوا صوت الأماني يختنق


    "رسالة الى سلمان رشدى "

    في زمن الردة والبهتان
    اكتب ما شئت ولا تخجل فالكفر مباح
    ضع ألف صليب وصليب فوق القرآن
    وارجم آيات الله ومزقها في كل لسان
    لا تخش الله ولا تطلب صفح الرحمن
    فزمان الردة نعرفه.. زمن العصيان بلا غفران
    إن ضل القلب فلا تعجب أن يسكن فيه الشيطان
    لا تخش خيول أبي بكر.. أجهضها جبن الفرسان
    وبلال الصامت فوق المسجد.. أسكته سيف السجان
    أتراه يؤذن بين الناس بلا استئذان؟!
    أتراه يرتل باسم الله ولا يخشى بطش الكهان
    فاكتب ما شئت ولا تخجل.. فالكل مهان
    واكفر ما شئت ولا تسأل فالكل جبان
    الأزهر يبكي أمجادًا ويعيد حكايا ما قد كان
    والكعبة تصرخ في صمت بين القضبان
    والشعب القابع في خوف ينتظر العفو من السلطان
    والناس تهرول في الطرقات يطاردها عبث الفئران
    والباب العالي يحرسه بطش الطغيان
    أيام الأنس وبهجتها والكأس الراقص والغلمان
    والمال الضائع في الحانات يسيل على أيدي الندمان
    فالباب العالي ماخور يسكنه السفلة والصبيان
    يحميه السارق والمأجور ويحكمه سرب الغربان
    جلاد يعبث بالأديان وآخر يمتهن الإنسان
    والكل يصلي للطغيان.. أسالك بربك يا سلمان:
    هل تجرؤ أن تكسر يومًا أحد الصلبان؟!
    أن تسخر يومًا من عيسى أو تلقي مريم في النيران!!
    ما بين صليب.. وصليب أحرقت جميع الأديان
    فاكتب ما شئت ولا تخجل فالكل مهان
    خبرني يومًا.. حين تفيق من الهذيان: هل هذا حق الفنان؟!
    أن تشعل حقدك في الإنجيل وتغرس سمك في القرآن!!
    أن ترجم موسى أو عيسى أو تسجن مريم في القضبان!!
    أن يغدو المعبد والقداس وبيت الله مجالس لهو للرهبان؟!
    أن يسكر عيسى في البارات ويرقص موسى للغلمان
    هل هذا حق الفنان؟
    أن تحرق دينًَا في الحانات، لتبني مجدك بالبهتان؟!
    أن تجعل ماء النهر سمومًا تسري في الأبدان؟!
    لن يشرق ضوء من قلب لا يعرف طعم الإيمان
    لن يبقى شيء من قلم يسفك حرمات الإنسان
    فاكفر ما شئت ولا تخجل ميعادك آتٍ يا سلمان
    دع باب المسجد يا زنديق.. وقم واسكر بين الأوثان
    سيجيئك صوت أبي بكر ويصيح بخالد: قم واقطع رأس الشيطان
    فمحمد باقٍ ما بقيت دنيا الرحمن
    وسيعلو صوت الله.. ولو كرهوا في كل زمان.. ومكان

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 23 أكتوبر 2017 - 5:49